الوصال – كمبوش – الواسطةالوصال – كمبوش – الواسطة

كمبوش اليوم موظف طيب وخلوق ما شاء الله عليه، يحب الخير للناس، ولو أنه يجي متأخر أحيانا عن الدوام الا إنه يطلع متأخر، شغله يخلص معاملات المراجعين اللي كل يوم يكونوا أكثر من 300 مراجع تقريباً في الفترة الصباحية، المؤسسة عندهم ما مقصره عامله نظام أرقام للمراجعين وكل واحد يآخذله رقم وينتظر دوره، بس عند كمبوش الوضع يختلف شوي، لأن كمبوش عنده أصدقاء كثار وكل واحد عنده معاملة شكل، وطبعاً بما إنهم أصدقائة فما يحتاج يآخذوا رقم وينتظروا مع البقيه. بتلفون واحد لكمبوش والموضوع يتم.

ومره في عز زحمة المراجعين جا واحد من ربع كمبوش علشان يخلص معاملة، وطبعاً بدون ما يآخذ رقم وينتظر الدور راح عند كمبوش على طول، وكمبوش ما قصّر معاه خلص موضوعه، وطبعاً المراجعين ما عجبهم الوضع وكان بعضهم يجي يشتكي له لكن يطيب خاطره بكلمتين ويرضى، لكن المشكله إنه كمبوش يكرر هذه الحركه أكثر من مره في اليوم، وحتى في مره واحد من المراجعين راح يشتكي عند مسؤول كمبوش لكن كمبوش برر موقفه إن صديقه كان مراجع جاه قبل ومعاملته ما كامله وأنه كان مآخذ رقم حاله حال البقية لكن رجع له مره ثانيه علشان يكمل له موضوعه.

أسئلة المناقشة:
* هل صادفت مثل هذه الشخصية؟
* هل الواسطة ممكن تعطل سير العمل ولو كانت بشكل بسيط؟
* هل تضطر أنت كموظف تدخل الواسطه في العمل؟وليش؟
* اذا كنت ترفض الواسطه فكيف ممكن تتعامل مع أي أحد قريب منك إذا طلب منك واسطة؟

تم كتابة هذه القصة لقناة الوصال (البرنامج الصباحي) تقديم المذيع المتألق خالد الراشدي

3 thoughts on “الوصال – كمبوش – الواسطة”

  1. يقول Mateen:

    You keep it up now, uednrstand? Really good to know.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.